انا اول مره اتناكت كانت في حمام الجامعة مع الواد الامن تبع الجامعة وفرشني نيك في الحمام ساعتها وفض بكارتي “يعني فتحني” بحجة انه هييجي ويخطبني من امي اول ما يقبض الجمعية اللي هوه عاملها ,بس للاسف خدعني وناكني ومخطبنيش ولا حاجه ,وكل ما اكلمه
يقولي “انا وحيد ابويا وامي ومينفعش اني اجيبلهم شرموطة تقعد معاهم في بيتهم”
, فقلتله “وهو مين اللي ناكني وفتحني يا متناك موش انت بردو يابن القحبة يا كسمك”
فقالي “وانا ايه يضمنلي ان بكارتك اللي انا فتحتها مكانتش بكراة صيني يا متناكة”
بس انا مسيبتهوش وانتقمت منه شر انتقام ,بعت عليه اتنين رجالة تبعي وخليتهم ينيكوه ويصوروه وهما بينيكوه وبعت الفيديو لأبوه وامه وبعته لكل اصحابه واصدقائة وخليته يهرب ويسيب المكان ويمشي ,ومن بعد الحادثة وبقيت بعشق النيك بشكل جنوني وبمارس العادة السرية كتير اوي “لأن خلاص مبقتيش عذراء عشان اخاف علي حاجه” ,وبعد ما خلصت الجامعة روحت اشتغلت في مصنع ملابس ,وصاحب المصنع اسمه اسامة ,في البداية كان صاحب المصنع بيرخم عليا في الشغل اوي وكنت بتعب جدا من الشغل ,بس بعد كدا عرفت ازاي اسلك نفسي في الشغل ,فكنت بطلع لصاحب المصنع في المكتب بتاعه واضحك معاه واهزر عشان يريحني في الشغل ,وفي يوم لقيت صاحب المصنع بقولي بعد ما كل العمال يمشو ابقى اروحله المكتب عشان محتاجني في حاجه ,وبعد ما خلص الشغل طلعتله في المكتب بتاعه ,لقيته نايم علي الكنبه وموش لابس حاجه غير البوكسر الخفيف وخلاني ادعك ضهره ,وانا بدعك ضهره لقته قام من علي الكنبه وحضني جامد وفضل يبوسني علي خدودي وعلي رقبتي وفي فمي ويمص شفايفي ويدخل لسانه جوه فمي وبعد كدا سحبني بقوة ونيمني تحته وسحب البنطلون بتاعي ونزله لتحت وسحب الكيلوت من علي طيزي جامد فقطع الكيلوت بتاعي ,وقعد يعصر في فرادي طيازي بأيده جامد كأنه بيعصر ليمونه ,وبعد كدا جاب قلم رصاص طويل وربط علي طرفه قماشه قطن ودخل القلم في طيزي عشان ينضف مصاريني “احشائي الداخلية” من البراز وما الي ذلك ,وقعد يدخل القلم في طيزي ويلف القلم بداخل طيزي يمين وشمال وخرج القماشه من طيزي مليانه خرا طيز ,ويجيب قماشه تاني ويحطها علي القلم ويدخلها في طيزي تاني عشان يتأكد ان طيزي نضفت تماما وبقيت انضف من الصيني ,فدخل صباعه التخين في طيزي وقعد يلفه في طيزي في حركة دائرية لحد ما هيجني نيك وطيزي هاجت كمان ولقيت طيزي اكلتني كأن فيها دودة بتلعب فيها ولقيت نفسي عاوزة اتناك وهايج موت ومش مستحملة الدودة اللي بتلعب في طيزي ,فزقيت اسامة علي الكنبه وجبته تحت مني ونيمته علي ضهره علي الكنبه وبقي زبر اسامة واقف في منتصف جسمه عامل زي العمود ,نزلت علي زبرو بفمي وقعدت امصه وافركه بأيديا الاتنين ,كنت ماسكه زبرو بأيديا وبعصره جامد وطرف زبرو كان في فمي ,احكه من تحت بأيديا وامصه من فوق بلساني وبيضانه كانت مدلدلة لتحت فمسكت بيضانه الاتنين وحطيتهم في فمي لأن بيضانه كانت صغيرة وقعدت احركهم بلساني في فمي يمين وشمال واسحبهم بشفايفي لحد ما بيضانه كانت هتتقطع والحبل المنوي بتاعه اتشد علي اخره وانا موش واخده باله فبيضانه وجعته اوي وخصوصا ان بيضانه كانت حساسه بسبب النيك الكتير ,فرجعت زبرو تاني في فمي وقعدت امصه تاني والحسه بلساني وغرقته زبرو بريقي وكنت مركزة وانا بلحس زبرو علي طرف الزبر وخصوصا الجزء من تحت في طرف الزبر لأني عارفه انه بيثير الرجاله اوي ,لحد ما لقيت الراجل الخول “صاحب المصنع” قذف المني بتاعه في فمي (لأنه راجل خول وموش راجل اصلا ,زي رجاله كتير عندهم سرعة قذف وموش بيعرفو يمتعو حريمهم ,رجالة خسارة فيهم كلمة دكر في البطاقة) ,ولسه بيزقني بعيد عن زبرو عشان يقوم
فقلتله “احا يا راجل يا متناك يا مخصي انت رايح فين يا سي الخول؟”
وزقيته علي الكنبه تاني ونيمته وقعدت فوق صدره ولزقت كسي المبلول(من الشهوة والسخونة) في دقنه لأنه كان ملتحي
وقلتله “انت بكسمك اخذت متعتك مني وعاوز تقوم يابن المتناكة ,طيب وكسي الهايج دا وطيزي اللي الدودة بتلعب فيها اعمل فيهم ايه يا مخصي؟”
فقالي “مانتي شايفه يا حبيتي زبري قدامك وهو بيقذف المني ,يعني خلاص موش هقدر انيك تاني النهاردة”
فقلتله “لا سيب القصة دي عليا ,انا هوقفلك زبرك تاني وهخليك تنيكني دلوقتي مره واتنين وتلاته بس عاوزاك لما تحس ان المني قرب ينزل ابقي قولي وانا هتصرف”
فقالي “ماشي يا موزتي ,انتي شكلك خبرة”
فنزلت من علي صدره ومسكت بيضانه وبدأت اضرب بيضانه ضرب خفيف بصباعي اللي في النص وفي نفس الوقت بليت زبرو بريقي جامد وتفيت علي زبرو وغرقته تفافة وبدأت افركه بأيديا جامد ,ولما لقيت زبرو موش عاوز يتحرك فدخلت صباعي اللي في النص في طيزو علي فجأة (عشان معظم الرجالة مبتحبش القصة دي وبيرفضوها فقلت افاجأة بيها لأني عارفه انها بتهيج اي راجل بس الرجالة بيتكسفو منها) وقعد يبرطم بالكلام بس مع حركة صباعي في طيزو بدأ زبرو يقف بالفعل وهو بدأ يستمتع بصباعي في طيزو والبعبصة ودخلت صباع تاني في خرم طيزو وبقي في طيزو صباعين من صوابعي وقعدت احركهم جامد جوه طيزو وابعبصه بصوابعي لحد ما لقيت سائل اصفر خرج من زبرو (عرفت انه صديد علي البروستاتا من كتر الاحتقان اللي عنده) ولما خرج الصديد من زبرو لقيت زبرو بدأ ينشط وهو بقي هايج نيك وزبرو بقي في ايدي زي العمود الحديد فمسكت حبل وربطت زبرو بالبيضان من تحت جامد اوي عشان الدم ميرجعش تاني وزبرو مينامش وانا قاعدة عليه ,وطلعت فوقه وفتحت كسي بأيدي عالاخر ونزلت علي زبرو لحد ما كسي ابتلع زبر الراجل بالكامل وفضلت اطلع وانزل علي زبرو لحد ما كسي اتفشخ من تخانة زبر الراجل وبعد 5 دقايق من النيك الساخن لقيت الراجل بيقولي ان المني بتاعه خلاص هينزل فحطيت صوابعي بين خرم طيزو الخصية بتاعته وضغطت بقوة شديدة ومنعت المني من انه ينزل (انا عارفه ان دا بيسبب امراض وتعب عند الرجاله بس انا موش فارق معايا حاجه المهم شهوتي انا) وشديت الحبل المربوط علي بيضانه وزبرو اقوي وحبست الدم في القضيب بتاعه اكتر لحد ما زبرو اتنفخ علي الاخر وتخن جدا ,فدخلته في فمي شويه ومصيته وبعد كدا تفيت عليه ودعكت التفه علي زبرو وبقي زبرو تخين اوي ومبلول وجاهز فطلعت فوقه وقعدت عليه بس المره دي دخلته في طيزي ومن تخت زبرو فشخ طيزي وجبت دم من طيزي بس انا كنت هايجة نيك وعشان كدا قعدت اتنطط علي زبرو بشكل جنوني وهيستيري لدرجة ان زبرو كان هيتكسر اكتر من مره وانا راكبه عليه لحد ما الراجل قذف المني بتاعه من غير ما يقولي جوه طيزي (وبعد ما خلصت نيك معاه وانا بنضف المني بتاعه من طيزي لاحظت ان فيه نقط دم في المني بتاعه وعرفت انه بسبب حبس المني وربط الزبر اللي عملته فيه بس مرضيتش اقوله) بس الراجل حبني جدا لأني بعرف اخليه ينيكني وبوصله لمتعة موصلهاش قبل كدا واتكررت العملية الجنسية بيني وبينه كتير اوي بعد كدا لحد ما في مره قذف المني في كسي وحملت بسبب المره دي ولما ظهر الحمل علي بطني وانا موش متجوزة روحت اقوله عشان يتجوزني ويستر عليا وعلي ابني اللي في بطنه بس هوه رفض
وقالي نفس الكلمة “ايه اللي يضمن اللي في بطنك دا يبقي ابني”
انا هددته اني هعمل تحليل نسب للولد لما اولده ,ولما ولدت العيل روحت عشان ارفع عليه قضية (وفي الفترة دي كلها مكنتش اعرف غير ان اسمه اسامة علي اسم ابويا ) بس بعد كدا لما عرفت اسمه بالكامل عرفت ان الراجل دا يبقي ابويا بالفعل وانه طلق امي من زمان (لأن امي كانت شغالة رقاصة وشرموطة وسمعتها كانت خرا وهو مكانش يعرف الكلام دا قبل ما يتجوزها) يعني انا بنته وابني اللي علي دراعي بردو ابنه


سكس حيوانات - سكس حيوانات - سكس مترجم - صور سكس - صور سكس - عرب نار - افلام سكس - افلام سكس

Saturday, December 29, 2018 22:32:34 PM UNARRANGEMENT PERMALINK COM(0)

انا اسمي حسناء عندي 23 سنة غير متزوجة وعاوزة احكيلكم علي موقف حصلي من فترة في يوم كنت قاعدة بتفرج علي التلفزيون وحصلتلي حكه شديدة في كسي من تحت وبدات الحكه تزيد كل ما احك كسي وكنت محرجه جدا وانا بحك كسي قدام اهلي في البيت لحسن يقولو عليا جربانة ولا حاجه انا في البداية كنت بقول يمكن من الحر والعرق بس انا بستحمي يوميا وبهتم بنضافة كسي جدا وبنتفه باستمرار وباغسل كلوتاتي باستمرار المهم الحكه بدات تزيد كل يوم عن اللي قبليه وبدا كسي يورم من الحكه وشفرات كسي اتنفخت علي الاخر وزنبوري بدا يورم ويكبر لدرجة اني شكيت اني هتحول لراجل وزنبوري هيتحول لزبر والشفرات لما تخنت وكبرت بدات اشك انها هتتحول لبيضان زي بيضان الرجالة وكمان بدات تخرج من كسي افرازات كتير اوي

فقررت اني اروح لدكتورة عشان اكشف بس المشكلة ان المنطقة اللي انا فيها فاضية شوية لانها منطقة اهالي وعشان كدا موش فيها دكاترة كتير وما كانش قدامي غير دكتور واحد اللي بيكشف تناسلي في المنطقة اسمه الدكتور اسامة المهم روحت عند الدكتور اسامة لوحدي لاني كنت مكسوفة اخد اي حد معايا عشان موش يتريقو عليا ويقولولي يا جربانة والكلام دا المهم دخلت للدكتور وقلتله علي اللي اللي بيحصلي والمشكلة اللي عندي ان كسي بياكلني باستمرار واني بقعد احك فيه لحد ما ورم علي الاخر وشفرات كسي اتنفخت جدا وبقيت بتحرك بالعافية كاني لسه قايمة من علي زبر عنتيل فشخلي كسي ولا حاجه المهم انا طبعا مقلتش للدكتور الكلام بالطريقة دي انما قلته بطريقة مؤدبة فالدكتور قالي اطلعي عالسرير ونامي واكشفي صدرك من فوق عشان اقيس النبض انا متحررة في لبسي شوية محجبة بس عادي بيبقي نص شعري باين من تحت الطرحة وبلبس بناطيل ضيقة وبلبس فيزون وكل حاجه يعني الدنيا عندي سهلة جدا وفي اليوم دا كنت لابسه بلوزة ستان اسود بزاير

ولعلمكم انا جسمي ممشوق وقوامي معتدل ومظبوط جدا وبزازي كبيرة جدا وبارزة من بره البلوزة وكنت لابسه من تحت بنطلون جينز ضيق جدا وطيازي كانت هتفرتك البنطلون لاني طيزي كبيرة اوي المهم طلعت علي السرير وفكيت اول زرارين من البلوزة وطبعا بزازي بدات تبان واللحم الابيض بتاعي بدا يظهر وجه الدكتور يحط السماعات علي صدري عشان يسمع النبض بس انا شايفه عين الدكتور وهي هتنط علي بزازي كان بياكل بزازي بعنيه اكل قعد يسمع النبض ييجي 5 دقايق لحد مانا قلتله في ايه يا دكتور في حاجه غلط في النبض بتاعي راح رد عليا وقالي لا مفيش مشكلة خالص في النبض فقلتله طيب يا دكتور ايه دخل النبض بالمشكلة اللي عندي انا مشكلتي من تحت زي ما بقولك فراح قالي طيب ممكن لو سمحتي تنزلي البنطلون شوية عشان اشوفه واكشف عليه فرحت فكيت زرار البنطلون ونزلت البنطلون لتحت ونزلت الكلوت كمان فراح الدكتور مسك ملاية بيضا وغطي الجزء التحاتني مني بيها ودخل راسه تحت الملايه ولقيت صوابعه بتفتح كسي وبيفعص في شفرات كسي وبيقولي حسيتي بالم قلتله ايوه فراح ماسك الزنبور بتاعي وعصره بصباعه فانا صرخت من الالم وقلتله حاسب يا دكتور دا بيوجعني اوي المهم وانا نايمة بدات احس بحاجه طريه ومبلولة بدات تلعب في كسي من جوه فقلت للدكتور ايه دا يا دكتور فقالي انا لازم احس باطن الكس بلساني عشان اعرف ايه المشكلة فقلت في نفسي يمكن تكون هي دا طريقة الدكاترة عشان ما يجرحوش غشاء البكارة المهم فضل الدكتور يلعب بلسانه جوه كسي ويعصرلي الزنبور بتاعي ويمصه لحد ما بدات اسخن انا التانية علي لسان الدكتور ولقيت نفسي لا اراديا قمت ماسكه دماغ الدكتور وحشرتها ما بين كسي جامد اوي لحد ما لسانه لمس غشاء البكارة وفضل الدكتور يمص في شفرات كسي لحد ما لقيت نفسي بجيب شهوتي في وش الدكتور وغرقته سوايل فراح الدكتور طلع من علي كسي ومسك بزازي وقالي انا لازم اسمع نبضك تاني فراح حاطط وشه علي صدري فقلتله يا دكتور انت موش هتسمع بالسماعه فراح قالي لا انا بسمع بودني احسن وفضل يحك خده في بزازي وفي النهاية مسك بزازي الاتنين بايديه الكبيرة وعصرهم بقوة لحد ما صرخت من شدة العصر ونزل لحس ومص في بزازي وحلمات بزازي وهوه بيمص حلمات بزازي طلع زبرو من البنطلون وطلع فوق السرير وفوقي وحشر زبرو ما بين بزازي فكان طرف زبرو في بقي ما بين شفايفي وبقية زبرو في حضن بزازي الكبيرة والطرية ما كانش باين من زبرو حاجه وهو وسط بزازي وفضل يحك زبرو في بزازي الطرية لحد ما جابهم في وشي وغرق وشي بلبنه وبعد كدا قام من عليا فقلتله هاه يا دكتور عندي ايه فقالي لا حاجه بسيطة وكتبلي روشته وخللي التمرجي ينزل بنفسه يجيبلي العلاج من الصيدلية علي حساب الدكتور وكمان وانا خارجه اخدت تمن الكشف في ايدي يعني كشفت وخدت العلاج ببلاش


قصص سكس - فيديو سكس - سكس اجنبي - افلام سكس - افلام نيك - عرب نار - سكس مصرى - افلام سكس عربي

Wednesday, December 26, 2018 07:25:13 AM UNARRANGEMENT PERMALINK COM(0)

اسمي هناء عندي 30 سنة وجوزي اسمه حازم وعنده 47 سنة ,وفي يوم قرر حازم انه ياخدني عشان نروح نصيف في اسكندرية بس انا حاولت ارفض كتير
وقولتله “يا حبيبي انا مبحبش اروح اصيف عشان المصصيف بيبقي زحمة اوي وكمان انا موش بعرف اعوم ولا انت يبقي ملهاش اي لزمه نروح”
فرد عليا حازم وقالي “لا احنا موش هنروح لوحدينا انا اتصلت بابن اختك احمد وهييجي يصيف معانا هو و صفاء مراتو والمصيف دلوقتي هيبقي فيه ناس قليلة جدا”
احمد ابن اختي كان بيعرف يعوم كويس ,ومع ان انا خالته انما هو قريب مني في السن جدا لان احمد عندو 28 سنة وانا وهو اتجوزنا في يوم واحد ,صفاء مراتو بنت صغير عندها 21 سنة ,بنت طيبة جدا وبتسمع كلامه في كل حاجه ,موش بتقوله لا علي اي حاجه ,المهم جه اليوم اللي هنروح فيه المصيف وركبنا العربية بتاعت جوزي وكنا مسافرين بالليل ومن هنا بدأت قصتي الغريبة ,في الاول خالص اصر احمد ان هو يركب من ورا جنبي ويخلي مراتو صفاء تركب من قدام جنب حازم جوزي ,وكان بيقول ان صفاء بتحب تركب من قدام ,بس انا عرفت انه بيكدب لاني لما بصيت علي صفاء لقيتها بتبص علي احمد وبتستغرب ,بس طبعا متقدرش تكدب جوزها او ترفض طلبه فركبت من قدام وركب هو من ورا جنبي , في بداية الرحلة مكنش فيه اي كلام بيني وبينه ,بس كان قاعد عماله يقرب مني وانا احاول ابعد عنه ناحية الشباك لحد مبقاش ليا اي مكان ابعد فيه واتزنقت في الشباك وزنقني احمد بعد كدا وبقي وركو في وركي وكتفه خابط في كتفي ,طبعا حازم مكنش ملاحظ بسبب الليل والضلمة وكمان الاغاني العالية اللي مشغلها ,والحاجه التانية انه عارف اني خالة احمد عشان كدا مكنش فيه اي مبرر يخليه يشك في اي حاجه ,احمد مكتفاش بانه زنقني في الشباك انما كمان بدأ يحاوطني بدراعه ,ولف دراعه حوالين اكتافي ,انا جسمي صغير اوي واحمد طويل و جسمه كبير وعريض ومليان عضلات ,عشان كدا لما لف دراعه حواليا ,انا حسيت بأحساس غريب لأول مره احسه ,حسيت بأني جزء منه ,عوفت يعني كلمة ان الراجل يحتوي الانثي لأول مره في حياتي ,بس لما بدا الاحساس يغمرني رجعت تاني وافتكرت ان دا ابن اختي الصغير وان انا خالته
فقلتله بصوت حاد كأني امه وبأمره “نزل اايدك يا احمد من علي كتفي عشان مزعلكش”
لقيته ضحك ضحكة كبيرة اوي
وقالي “ايه دا ,انا خفت اوي ,انتي فكرتيني بأمي ,وياتري بقي هتعمليلي ايه ,هتضربيني ولا هتمنعي عني المصروف”
قالي الكلام دا وهو بيعصر فيا وبيقربني منه اكتر وبيزنق جسمي في جسمه اكتر ,انا جسمي وجعني من العصره اللي عصرهالي
فقلتله “احترم نفسك بقي يا احمد انا خالتك ,وبعدين انت عامل زي الحمار عماله تعصر فيا ولا كأني واحد من صحابك ,ربنا يكون في عون مراتك المسكينة دي لو بتعممل معاها كدا”
فبدأ يخف ايدو عن جسمي شوية ,بس مازال حاطط دراعه علي كتفي ,انا كنت بقوله الكلام دا بلساني بس في نفسي انا كنت بستمتع وهو بيعصر جسمي بين دراعه وجسمي بيحك في جسمه المفتول بالعضلات ,وكان نفسي كمان احط راسي علي صدره وانام عليه بس طبعا مكنش ينفع لاني في النهاية بردو خالته
لقيت احمد استغل الدوشة اللي في العربية من الاغاني العالية وبيسألني سؤال غريب بيقولي “هو لون البرا بتاعك ايه”
انا سمعت الكلمة واتصدمت منه قلتله “وانت مالك ,وبعدين عيب تقول لخالتك كدا”
قالي “انا موش هسيبك غير لما تقوليلي لونه ايه”
ولقيته بيمد ايده اللي علي كتفه تحت البدي اللي لابساه ولسه هيدخل ايده عشان يسحب طرفه ويشوف لونه ,فمسكت ايده بسرعة
وقلتله “لونه احمر ,ارتحت بقي ,شيل ايدك عشان عيب”
بس بردو فضل احمد مصر يدخل ايده ويشوف لونه بنفسه ,لحد ما سحب الكتافة بتاعت البرا وسحبها للخارج وشافها ,احمد فضل طول الرحلة يتحرش بيا تحرش جامد اوي ,مره يحط ايده علي وراكي ويقعد يملس عليهم ,انا كنت في اليوم دا لابسه جيبه جينز فوق الركبة بحاجة بسيطة بس طبعا لما بقعد الجيبة بتترفع لفوق وبقي جزء من وراكي باين ,واحمد كان بيملس علي الجزء اللي باين من وراكي وموش بس كدا دا كمان بدأ يدخل ايده تحت الجيبه ويرفع ايدو لقدام ناحية كسي ,انا كنت بحاول امنعه بس موش قادرة ,ودخل ايدو تحت طيزي كمان وقعد يعصر فيهم ,كانت طيازي بتوجعني اوي من العصره بأيدو بس كنت بستمتع في نفسي بالالم دا ,انا كنت شبه محرومة من الجنس وخصوصا الجنس العنيف والستات بطبيعة الحال بتحب الراجل اللي يعنفها وهي بتمارس الجنس ,جوزي مكنش بيعمل اي حاجه من الكلام دا ,وصلنا الشاليه بتاع جوزي علي الساعة 12 بالليل ,دخلت انا وحازم اوضتنا ودخل احمد ومراتو الاوضة اللي جنبنا ,في الليلة دي انا معرفتش انام اوي ,خصوصا من الاصوات اللي كنت سامعاها من اوضة احمد وصفاء ,كنت صفاء بتصرخ صراخ مكتوم من الالم و المحنة ,انا عرفت ان احمد بيظبطها واتمنيت اني اكون مكانها ,وفي الوقت اللي صفاء بتتناك فيه من احمد وبتتضرب ضرب مؤلم بس ممتع ,كنت انا نايمة في هدؤ تام وقاتل مع حازم جوزي ,هدؤ حازم كان بيقتلني بأستمرار ,مكنش بيبقي عندو اي حماس وهو بيمارس معايا الجنس ,دا علاوة علي انه بيمارس معايا الجنس بين كل مره ومره علي حدود يومين او تلاته ,صحيت تاني يوم بدري في الصبح انا وحازم انما احمد وصفاء طبعا كانو نايميين بعد المجهود اللي بذلوه في الليل ,روحت انا وحازم علي البحر وقعدنا عالشاطئ من بره ,لحد ما صحي احمد وصفاء وجم علينا واحنا قاعديين ,ببص علي صفاء لقيتها لابسه مايوه اسود قطعتين وجسمها كله باين
فقلتلها “ايه اللي انتي لابساه دا يا صفاء ,عيب كدا روحي اقلعي الكلام الفاضي دا”
رد عليا احمد وقالي “موش هي اللي هتقلع ,انما انتي اللي هتروحي دلوقتي وتلبسي مايوه زي دا بالظبط ,احنا موش جايين هنا نقعد عالبحر ,احنا جايين هنا ندخل البحر ونستمتع بالميه بتاعته”
انا بصيت لحازم اشوف هيقول ايه ,حسيت انه موافق علي كدا ,حازم مكنش يحب يرفض اي حاجه يحس اني هستمتع بيها وخصوصا انه عارف اني هنزل البحر مع ابن اختي عشان كدا مكنش قلقان وعشان كدا
قالي “روحي البسي يا هناء وانزلي معاهم البحر”
روحت لبست المايوه ,وكان لونه احمر بس انا مكنتش حاسه انه شكله حلو عليا وخصوصا اني انا مليانه شوية وعشان كدا الكيلوت كان حازق علي طيزي اوي ولان طيزي كبيرة اوي فعشان كدا الكيلوت كان محشور اوي بين فرادي طيازي والبرا كان صغير بالنسبة لبزازي انا دخلت بزازي فيه بالعافية ,اول ما طلعت قدام احمد وشافني لقيته قعد يصفر
ويقول “ايه الجمال دا كله يا موزه ”
وجري عليا ومسكني من ايدي وسحبني انا ومراتو صفاء ونزل بينا البحر ,طبعا هو وصفاء بيعرفو يعومو ,انا الوحيدة اللي في النص موش بعرف اعوم ,انا كنت خايفة جدا ,فأحمد جه من ورايا وحضني وبدأ يدخل بيا في الميه جوه اوي لحد ما بقينا عايمين علي الميه وكمان بعيد عن نظر جوزي حازم ,وبعد كدا جه من جنبي ونيمني علي بطني في الميه وسندني من تحت بأيده ,ايده اليمين تحت ما بين سرتي وكسي عند الحوض وايدو الشمال تحت بزازي بالظبط ,خلي صفاء تقف جنبي من عند رجلي وايديها تحت ركبي وترفعهم بحيث ان جسمي يبقي كله متساوي مع بعضه فوق سطح الميه ,احمد كان عينه طايرة علي طيازي اللي بارزه من الميه ,والكيلوت مبلول بالماء عشان كدا طيزي مشفوفة من تحته بالكامل كأني عريانة قدام احمد ,وضهري كله طبعا عريان لاني لابسه بيكيني ,فضل احمد يعصر في بزازي من تحت في الميه وانا عماله اتأوه من عصرات ايده الجامدة لبزازي وخصوصا حلماتي كان عماله يفرك حلماتي بصوابعه جامد اوي ,الالم كان شديد بس المتعة كانت اكبر واشد ,اتأوهت بصوت عالي من المحنة وصفاء مرات احمد كان سامعاني وانا بتأوه من اللي بيعمله فيا جوزها وهي ولا كأنها هنا ,بعد ما خلص احمد من عصره لبزازي وحلمات بزازي زبرو كان هاج علي الاخر ,انا كانت شايفه زبرو هو واقف من تحت البوكسر ,كان مخلي البوكسر بتاعه زي الهرم الكبير ,احمد سحب ايدو من تحتي وعدلني في الميه وجاب صفاء خلاها تيجي من ورايا وتحضني عشان مقعش لتحت في الميه وجه هو من قدامي ونزل في الميه ولقيته بينزل الكيلوت بتاعي لتحت وبيلحسلي كسي في قلب الميه ,كانت مفاجأة ,انا موش عارفه موقف صفاء من اللي بيحصل ايه ,بس مقدرش اقاوم لسان احمد وهو عماله يلعب بيه في قلب كسي من جوه ,قعدت اصوت بصوت عالي ولقيت صفاء
بتقولي “انتي لسه دوقتي حاجه يا لبوة عشان تصوتي دا لسه جوزي هيفشخك بجد دلوقتي بس اصبري”
عرفت من كلام صفاء انها عارفه وكمان بتساعده في كدا ,يطلع احمد راسه من الميه ياخد نفسه وينزل يكمل اكل في كسي بلسانه ,وبعد كدا طلع هو من تحت الميه وحضني جامد دخل ايده من تحت بطاتي وقفل ايده في بعض من ورا ضهري وعصرني جامد ,كانت بزازي مفروشه علي صدره وبطني ملزوق في بطنه وزبرو بين وراكي ,انا كنت بتألم من الحضن الجامد اللي حضنهولي فلقيت


اب ينيك بنته - سكس مصري - افلام سكس - صور كس - سكس مايا خليفة - سكس اغتصاب - سكس محارم
صفاء بتقوله “براحة يا احمد عليها دي لسه جديد وعضمها طري ”
فقالها “انزلي انتي من تحت صفاء عاوزك تاكلي كسها اكل ,لو متأوهتش منك ,يبقي هتشوفي اللي هيحصلك مني في الليل”
ونزلت صفاء من تحت تلحسلي كسي وخرم طيزي ,صفاء مكتفتش بالحس انما بدأت تدخل صباعها الكبير في خرم طيزي ,ودا اللي ولعني نار وخلاني اصوت من المحنة ,كانت اول مره اعرف ان نيك الطيز ممتع بالشكل ,زبر احمد من تحت البوكسر كان محشور بين وراكي ,مسكته صفاء من تحت وبدأت تحرك زبر احمد لفوق ولمسته لكسي ودخلت درف زبرو بين شفرات كسي ,انا كسي منفوخ شوية وشفراتي كسي كبيرة ,بمجرد ما احمد حس بايد صفاء وهي بتدخل زبرو في كسي لقيته دفعني لتحت مره واتغرس زبرو بالكامل في كسي مره واحدة ,زبرو كان تخين اوي وفتك كسي فتك ,انا حسيت ان كسي اتشرخ نصين من زوبر احمد التخين ,طلعت صفاء من الميه وحضنتني هي التانية من ورا ولفت دراعاتها من تحت بزازي بالظبط ولفت وراكها حوالين وركي اليمين ولزقت كسها في فردة طيزي ,وبالشكل دا بقيت انا متعلقة في احمد وزبرو في قلب كسي من جوه ,وصفاء متعلقه فيا وبتحك كسها في فردة طيزي من ورا وانا في النص عماله اتأوه من الزنقة اللي انا فيها دي,رفعني احمد من علي زبرو وبعد صفاء عني ورجع نيمني مره تاني علي الماء وخلي صفاء تيجي من فوق عند راسي وتسندني من تحت كتافي ووقف احمد الناحية التانية من عند كسي وفشخ وراكي عن بعض ودخل في النص ما بين وراكي بعد ما كان قلعني الكيلوت خالص ورماه علي بطني وانا نايمة ما بينه وما بين مراتو صفاء ,وحط ايده من تحت طيزي ورفع وسطي لفوق عشان مينزلش وسطي لتحت في الماء ومسك زبرو بأيده التانية وقعد يلعب بيه علي شفرات كسي ويحركه حوالين خرم طيزي ,بدأ خرم طيزي يسيح من حركات زبر احمد حواليه ,وقدر احمد يدخل حته صغيره من طرف زبرو في الاول من غير ما يسببلي اي الم ,بس لما حاول يضغط بزبرو اكتر علي طيزي بدأت اتألم الم شديد وبدأت اصوت بصوت عالي ,فنزلت صفاء بوشها عليا وبدأت تبوسني في بقي ودخلت لسانها جوه بقي عشان تهديني في الوقت اللي جوزها يقدر يدخل زبرو جوه طيزي ,وبالفعل لما بدأت صفاء تبوسني ولسانها يلاعب لساني وهي حاضنة راسي بالكامل ,نسيت الالم اللي بيحصلي من تحت خالص وقدر احمد يدخل زبرو في طيزي وفتحها ,وبعد ما صفاء انتهت من اسكاتي وانا طيزي بتتفتح لأول مره في حياتي ,ببص في الميه عند طيزي وقدام كسي لقيت شوية دم في الماء
فاحمد قالي “دم بكارتك اهوه يا خالتي ,انتي كده بقيتي مفتوحة بجد”
احمد كان شغال بزبرو علي طيزي وكسي يخرج زبرو من طيزي يدخله في كسي ويخرجه من كسي يدخله في طيزي ,لحد ما قذف المني بتاعه في النهاية علي بطني ولقيت المني بتاعه علي وش الميه عند كسي خلص احمد وصفاء من نيكي وخرجنا من الميه وروحنا عالشاليه لقينا حازم نايم في الشاليه ,فضلت انا واحمد وصفاء نضحك علي اللي حصل ولحد دلوقتي ما زلت انا واحمد وصفاء في علاقة جنسية حميمية


صور سكس ساخنة - اخ ينيك اختة - تحميل افلام سكس - سكس كلاب - فيديوهات سكس - سكس امهات - سكس مصري

Monday, December 24, 2018 08:31:51 AM UNARRANGEMENT PERMALINK COM(0)
اسمي هشام عندي 32 سنة متزوج من سنة تقريبا وزوجتي اسمها ريهام عندها 22 سنة بدأ عشقي للدياثة في سن صغيرة لان امي كانت شغاله رقاصه في الافراح وطبعا كانت بتلبس بدلة رقص شبه عريانة وموش مغطية من جسمها الا حاجات بسيطة عشان تغري الزباين وياخدوها في الافراح وكنت دايما اروح معاها واشوف الرجالة وهما عمالين يزنقو امي فوق المسرح ويتحرشو بيها وبجسمها وفي بعض الاحيان كان بيطور الامر والاقي الرجالة يمدو ايديهم علي طياز امي وبزازها ويدخلو ايديهم من تحت بدلة الرقص بتاعت امي ويحسسو علي وراكها وفخادها وامي تحاول تفلت من ايديهم عشان تكمل نمرتها وتمشي بس كان بيبقي صعب جدا وخصوصا ان معظم الرجالة بيبقو مسطولين في الافراح دي وموش بيسبوها غير لما يلمسو كل حته في جسم امي والصور دي مازالت لحد دلوقتي مطبوعة في دماغي
امي ماتت بعد ما خلصت الجامعة فقررت اني اعزل من المنطقة اللي كنت ساكن فيها مع امي عشان واروح في منطقة جديدة ميكنش فيها حد عارفني و ادور علي شغل محترم وانظم اموري وانسي الماضي تماما واغير حياتي عشان ابقي شخص طبيعي من اول وجديد وبالفعل لقيت شغلانه محترمة في شركة كبيرة وانتظمت في الشغل لحد ما كونت نفسي وقررت اني اتجوز ,وبالفعل لقيت بنت محترمة ساكنة جنبي في العمارة في الشقة اللي قدامي واتقدمت ليها ووافق ابوها علي زواجي من بنته وطبعا مقلتش ليهم عن اي حاجه من الماضي السيئ بتاعي لانهم عرفوه كانو رفضوني علطول


سكس حصان - افلام سكس مترجم - سكس عائلي - سكس عرب - سكس مصرى - سكس حيوانات انمي
في بداية الجواز انا كنت شخص طبيعي وحالتي النفسية مستقرة لحد ما في يوم كنت ماشي مع ريهام مراتي ورايحين السينما نتفرج علي فيلم (احب اوصفلكم جسمها عشان تتخيلوه معايا هي طولها 160 سم لونها ابيض زي اللبن جسمها مخصر ومقلوظة وطيازها كبيرة شوية ومدورة زي طياز كيم كارديشان وبزازها ملفوفة وحلماتها منتصبة دايما بتبقي باينة علطول من تحت ملابسها حتي لما بتبقي لابسه سوتيان وهي بتهتم بشكلها اوي وتخرج دايما بفل ميك اب وشفايفها مرسومة رسم بمجرد ما تشوفهم تبقي عايز تقطعهم بوس ,وراكها مليانة شوية بس ملفوفة لفه معلم مفهاش اي ترهلات وبيضا بتلمع زي المرمر وشفرات كسها منفوخة ومتقسمة مرسومة زي الفراشة ومن فوق خالص زنبورها اللي واقف علطول)وكانت لابسه ليجن ازرق محزق مقسم وراكها وطيازها بالظبط كانها عريانة وراسمة وراكها بالازرق حتي شفرات كسها كانت مشفوفة ومتقسمة
بعد ما وصلنا صالة السينما سيبت ريهام واقفه بعيد شوية وروحت احجز تذكرتين ليا وليها الطابور كان زحمة اوي وطبعا السينما مليانة شباب والشباب ميعرفوش ان ريهام موش لوحديها
وانا واقف في الطابور لاحظت مجموعة من الشباب واقفين ورا ريهام من غير ما هي تلاحظ وماسكين التليفونات بتاعتهم وموجهينها علي ريهام انا اتأكدت انهم بيصورها وبيصور طيازها بالذات في البداية انا كنت عاوز اروح اتخانق معاهم بس قلت ممكن علي ما اقرب منهم يطفو الكاميرات واطلع انا اللي غلطان فسيبتهم شوية قلت اشوف هيعملو ايه مفيش دقيقة ولقيت شاب منهم زق صاحبه علي ريهام مراتي وخبط زبو في طيزها مباشرة فبصت ريهام عليهم وقعدت تزعق فقعدو يتأسفو بحجة انهم ميقصدوش مع اني كنت شايف كل حاجه وعارف انهم قاصدين بس المره دي لما شوفت الشاب دا بيزنق زبه في طياز ريهام حسيت بأحساس غريب بس كان ممتع اوي لدرجة اني سرحت في دماغي وتخيلت ان دا يحصل بس وريهام تكون عريانة والشاب دا عريان وبمجرد ما الفكرة جت في دماغي حسيت بنار قادت في زبي وكان هيقف من تحت البنطلون بس هديت نفسي بسرعة عشان زبي ميقفش
حجزت التذاكر ورجعت لريهام ودخلنا السينما وقعدت انا وريهام جنب بعض ومن جنب ريهام الناحية التانية كان قاعد شاب تحت الاربعين مفتول العضلات وسيم وشعره طويل شوية وباين عليه غني ومن اول ما قعدنا وهو عينه مفارقتش وراك ريهام سايب الفيلم خالص وعماله يتفرج علي جسم ريهام مراتي طبعا الغرفة كانت ضلمة وانا عامل نفسي بتفرج علي الفيلم وموش مركز علي ريهام خالص بس انا في الحقيقة كنت باختلس النظر كل شوية واشوف ايه اللي بيحصل ومفيش ربع ساعة من الفيلم ولقيت الراجل دا بدأ يمد ايده علي ورك ريهام ويحسس عليها وهي بتحاول تشيل ايده من علي وركها بس موش قادرة وبدأت الاحظ ايده وهي متجهة ناحية كس ريهام وبالفعل بدأ يفرك كسها وبدأت ريهام تسخن معاه وكانت قاعده علي الكرسي عماله تتلوي من المحنة والشهوة وكل دا وهما يحسبوني مشغول مع الفيلم تماما ولقيت ريهام بتستأذن مني وبتقولي انها رايحة الحمام فقلتلها ماشي ومفيش عشر ثواني ولقيت الراجل دا قام هو التاني وخرج بره الصالة انا طبعا شكيت فقمت وراهم عشان اراقبهم من غير ما يحسو
لقيت مراتي واقفه مستنياه قدام باب السينما قعدو يتكلمو دقيقتين وخد ريهام مراتي وراح بيه عند العربية بتاعته وكان راكنها في حته فاضية خالص بعيد عن السينما شوية ودخل ريهام العربية بتاعته وغطي زجاج العربية من كل ناحية ودخل هو كمان وراها فقربت من العربية بكل هدوء وقدرت اشوفهم بوضوح من خلال ثقب في غطاء العربية وكان منور نور العربية من جوه
لقيت الشاب دا وريهام مراتي قاعدين علي الكرسي الخلفي وريهام قالعه البدي وقاعدة بالسوتيان بس من فوق ومن تحت لسه لابسه الليجن بمجرد ما الشاب شاف بزاز ريهام دفن وشه وسط بزازها وقعد يشم فيهم ويلحس صدرها بلسانه وفي نفس الوقت ماسك حلماتها ونازل فرك فيهم بصوابعه ريهام كانت عماله تتأوه فمسكت راس الشاب ورفعتها من بين بزازها وباسته في بقه بوسه مشبك وهي هايجة خالص وعماله تشبك لسانها في لسانة وتلحس شفايف الشاب دا ريهام كانت هايجة اكتر من الشاب بكتير ولقيت ريهام بتنزل البنطلون اللي لابساه لتحت وفكت بنطلون الشاب دا وسحبته لتحت كمان ونزلت البوكسر بتاعه وهجمت علي زب الشاب بشفايفها تمص فيه وتلحس ولا كأنها بتلحس في ايس كريم عماله تلهط في زبه وتمصمص لحد ما زب الواد وقف علي الاخر وعروق زبه ضربت من كل ناحية وبالمناسبة زبه كان اتخن من زبي مرتين تقريبا واطول من زبي بعشرة سنتي ولقيت ريهام طلعت وقعدت علي حجر الشاب دا ونزلت الكيلوت بتاعها لتحت شوية ومسكت زب الشاب وقعدت عليه وقدرت تدخل زبه بالكامل في كسها وقعدت بطيازها علي بيضان الشاب لدرجة انها حاولت تدخل بيضان الشاب كمان في كسها من الهيجان وفضلت ريهام تطلع لفوق وتنزل لتحت علي زب الشاب لحد ما سلخت زبه من النيك وكل ما يقرب يجيب المني بتاعه الاقي ريهام تضرب بيضانه بقوة وتعصر طرف زبه بقوة عشان ميجيبش المني بتاعه وزبه موش ينام كانت عاوزة تاخد حقها بالكامل من زبه وتقدر تستمتع بزبه اطول فترة ممكنة الشاب تعب جدا وحاول اكتر من مره يمنع ريهام من انها تمسك زبه لما يكون هيجيب المني بتاعه بس ريهام كانت اسرع منه وبتلحق تمسكه من بيضانه عشان يسلم ليها وميقدرش يعمل حاجه من الالم وقدرت ريهام تسيطر عليه بالكامل وسيطرت هي علي النيكه ومنعته من انه يجيب المني بتاعه اكتر من عشر مرات لحد ما في النهاية بدأت تترعش من الشهوة الشديدة اللي صابت جسمها من النيكة وجابت شهوتها بعد عناء طويل وبعد ما هدت حيل الشاب اللي كان بينيكها والغريبة اني انا كمان زبي انتصب علي اخره من المشهد وجبت المني بتاعي علي نفسي مرتين من غير ما المس زبري حتي وبعد ما خلصت النيكه اتسحبت ورجعت روحت السينما تاني بس ريهام ما رجعتش علي السينما تاني وروحت البيت ولما رجعت وسألتها قالتلي انها تعبت شوية عشان كدا رجعت البيت علطول متعرفش اني شوفت كل حاجه وفي اليوم دا اصريت اني انيكها وادخل زبري في كسها وابله بمني الشاب اللي ناكها النهاردة وبالفعل وانا بدخل زبي في كسها اليوم دا كان مبلول علي الاخر وملزق ورطب جدا من اثار المني بتاعت الشاب العنتيل اللي ناكها ومن ساعتها وانا براقبها علطول وبضرب عشرات عليها وهي في احضان الرجاله الغريبة وقاعدة علي ازبارهم


http://www.tripntale.com/profile/133503
https://wsedddx.exposure.co/sexxx
https://www.aeriagames.com/user/wsedddx/
https://knowyourmeme.com/users/wsedddx
https://www.colourlovers.com/lover/wsedddx
http://forum.maxthon.com/index.php?/profile/514955-wsedddx/&tab=field_core_pfield_11
http://1qaaxcc.brandyourself.com/
http://imageevent.com/xxxxxx1/sexxss
https://list.ly/1qaaxcc/lists
Friday, December 21, 2018 07:11:19 AM UNARRANGEMENT PERMALINK COM(0)
اسمي سما عندي 30 سنة متجوزة ,جوزي يعمل مع رجل اعمال كبير اسمه حامد,وفي يوم حامد جه مع جوزي بيتنا عشان يسلمه بعض الاوراق الخاصة بشغلهم وفي اليوم دا انا مكنتش اعرف ان جوزي جاي مع حد غريب وعشان كدا كنت لابسه ملابس خفيفة (كيلوت وسوتيان احمر ومن فوقهم روب شبك بيشف الكيلوت والسوتيان اللي من تحت والكيلوت والسوتيان من قماش خفيف بحيث انك لو دققت النظر ممكن تشوف لحم كسي وطيزي من تحتهم بالاضافة لأن الكيلوت كان صغير جدا ويدوب ساتر اجزاء من كسي لأن انا من الستات اللي شفرات كساسهم كبيرة اوي وتخينة عشان كدا بتبقي مفرعه من تحت الكيلوت من هنا ومن هنا والسوتيان كان يدوب مغطي حلمات بزازي مع حته صغيرة من البزاز) ,وفي الليلة دي اصر جوزي ان حامد يقعد ويتعشي معانا ,انا كنت عاوزة اغير هدومي والبس هدوم تقيلة بس جوزي فضل يستعجلني في الاكل ويقولي انه مفيش داعي اني اغير هدومي وخصوصا انه بيعتبر ان حامد دا زي اخوه وفضلت قاعدة معاهم بهدومي الخفيفة دي ,وطول الليل في اليوم دا كانت عين حامد علي بزازي وطيازي في الرايحة والجاية وعينه لم تفارق الفلق بين بزازي ابدا واحنا قاعدين ,وهوه ماشي عزمني انا وجوزي علي حفلة في كباريه تاني واصر ان جوزي يجيبني معاه ,وتاني يوم في الليل كانت سيارة حامد قدام بيتنا عشان نروح معاه الحفلة وفي اليوم دا جهزت نفسي كويس (لأن انا كنت متحررة اوي وبحب اني اظهر في قمة انوثتي وجمالي في اي مكان اروحه وبحب نظرات الرجالة علي جسمي اوي وبتمتع بنظراتهم وكلامهم علي جمالي وانا ماشية) وعملت شعري المكياج بتاعي ولبست جيبه “تنورة” قصيرة من حرير ضيقة جدا ومقسمة جسمي ووسطي وكانت لتحت كسي بحاجه بسيطة ومن فوق كنت لابسه بلوزة حرير تعتبر ضيقة جدا ودراعاتي باينه بالكامل وكانت البلوزة بزراير وكانت مفتوحة من عند بزازي والسوتيان من تحت البلوزة كان معظمه ظاهر والسوتيان نفسه كان من الشيفون الشفاف يعني لو دققت النظر هتشوف لحم بزازي بوضوح ,ونزلت انا وجوزي وركبنا السيارة بتاعت حامد ,واحنا في السيارة عيون حامد كانت بتاكل جسمي اكل وهو بيبص عليا من المرآه العاكسة اللي السيارة ,ووصلنا الكباريه ونزلت انا وجوزي وحامد ونزلنا اكل وشرب (ويسكي ونبيذ) ,ولقيت حامد بيستأذن من جوزي انه يرقص معايا ولما وقفت عشان ارقص معاه كان حاطط ايده علي طيزي من ورا ومرقبني منه اوي وبزازي كانت خابطه في صدره وقرب فمه من فمي وبدأ يقبلني في فمي قبلات ساخنة رغما عني ويبوسني في رقبتي ويتكلم في اذني كلمات جنسية جارحه وطول الرقصه كان عماله يتحرش بيا ويقولي كلام جنسي جارح علي هيئة نكات جنسية ,بس انا مكنتش عاوزة اتكلم عشان ميضرش جوزي في الشغل ,وبعد ما خلصنا رقص رجعنا للترابيزة بتاعتنا ولسه هقعد جنب جوزي لقيت حامد لف دراعه حوالين وسطي وايده علي طيزي وقدام جوزي وسحبني ناحيته وقعدني جنبه وبقيت انا وحامد قاعدين جنب بعض وجسمه خابط ولازق في جسمي ومن تحت وراك حامد في وراكي العارية بسبب قصر التنورة اللي كنت لابساها وجوزي قاعد لوحده علي الكرسي المقابل لينا علي الترابيزة ,واحنا وقاعدين علي الترابيزة باسني اكتر من مره علي خدي وفي فمي وجوزي كان ساكت موش بيتكلم خالص ,والامر موقفش علي كدا ,واحنا قاعدين لقيت ايده عماله تحسس علي وراكي وبدأت ايده تزحف علي وراكي في اتجاه كسي لحد ما ايده خبطت بالفعل في الكيلوت بتاعي وبدأ يلعب في الوردة اللي علي الكيلوت بتاعي وسحب الوردة اللي علي الكيلوت بتاعي وقطعها وقدمها لجوزي كهدية (عرفت ساعتها ان جوزي عارف وانه بيعرص علي وعشان كدا بدأت استمتع انا كمان باللي بيحصل وخصوصا لما حسيت بيسطرتي علي جوزي الخول واني بعد كدا هبقي انا ولية نعمته وموش هيقدر يرفع عينه في عيني بعد كدا)ونزل ايده مره تاني وفشخ وراكي عن بعض ودخل ايده عند كسي ودخلها من تحت الكيلوت بتاعي وبدأ يفرك كسي بطريقة سكسية انا بدأت اتأوه من حركات صوابعه علي كسي وطريقة تلاعبه بشفرات كسي وزنبوري ومسك زنبور كسي وقعد يفركه بصوابعه فرك خفيف بطريقة سكسية ,ايده التانية كانت لافه حول وسطي من ورا علي طيزي ودخل ايده من تحت الجيبه بتاعتي لحد ما بقيت صوابعه ساكنه بين فرادي طيازي الدافئة وصوابعه كانت عماله تلعب بين طيازي وهو يضغط بصوابعه علي خرم طيزي جامد وانا سيحت بين ايديه من النشوة وفضل الحال علي كدا ايد عند بين وراكي وعند كسي تلعب في الشفرات وتفرك الزنبور وايد تانيه بين فرادي طيازي تحك في خرم طيزي وتضغط عليه لحد ما خلصت الحفلة وقومنا عشان نروح ,وانا وماشية في اتجاه السيارة كنت في حضن حامد وكان حامد لافف دراعه حوالين رقبتي وحاضني ومقربني اوي منه وجوزي كان ماشي قدامنا بشوية لوحده لحد ما وصلناالعربية فلقيت حامد مطلع حفنة دولارات من جيبه واداهم لجوزي
وقاله “سوق انت العربية يا احمد عشان انا تعبان وموش هقدر اسوق”


اب ينيك بنتة - افلام سكس - افلام نيك محارم - سكس نيك - brazzers - xxx - محارم - صور sex - صور سكس بنات - صور نيك الكس
وخدني حامد تحت دراعه ودخلنا العربية وقعدت انا وحامد من ورا لوحيدنا وقعد جوزي من قدام عشان يسوق بينا ,وبعد ما طلع جوزي بالعربية واحنا في الطريق لقيت حامد بدأ يبوسني في بقي ويمصمصني من شفايفي ويدخل لسانه جوه فمي وخرج بزازي من البلوزة وقعد يمصمص في حلمات بزازي (وكانت عيني علي المرايه وشايفه جوزي وهو عماله يبص علي مراته وهي في حضن واحد غريب عماله يمصمص في شفايفها وبزازها ويهتك عرضه وهو موش قادر يعمل حاجه ,وتفكيري في الموقف بالشكل دا اشعل النار في جسمي وبدأت اقدم لحمي كله لحامد عشان ادوس علي كرامة جوزي الضعيف الخول واهينه قدامي وقدام نفسه واركبله قرون) ويلحس في لحم بزازي الابيض الطري ويدخل حامد ايديه بين وراكي بطريقة سكسية خلاني اصوت بصوت عالي من المحنة وصوتي خرق ودان جوزي ابو قرون ,انا بدأت استرخي بالكامل واسيب جسمي لحامد يعمل فيه اللي هوه عاوزة فشالني حامد من جنبه من علي الكرسي وقعدني علي حجرة وبدأ يعصر حلمات بزازي بشفايفه وهو بياكل لحم بزازي بلسانه وايده من تحت عماله تعصر في فرادي طيازي الكبيرة الطريه وانا وقاعده علي حجر حامد اقوم الف راس جوزي وابوسه في فمه عشان احسسه بأني باستمتع مع واحد غيره وادوس علي كرامته اكتر ,انا كنت مرميه في حضن حامد وبدأت احس بحاجه بتنشف من تحتي عرفت ان زبر حامد بدأ يشتهيني ويشتهي كسي الابيض الطري ,فكيت الحزام بتاع حامد ونزلت البنطلون بتاعه وهو قاعد علي الكرسي وبقيت انا قاعده علي حجر حامد عريان تماما من الهدوم وزبر حامد من تحت خابط في طيزي فنزلت الجيبة بتاعتي لتحت وقلعت الكيلوت وحطيته علي راس جوزي ولسه جوزي هيشيلو ويحطه جنبه علي الكرسي فخليت حامد يأمره انه يحط كيلوتي علي راسه من فوق وبالفعل استجاب جوزي لأمر حامد وحط الكيلوت بتاعي علي راسه من فوق ,مسكت زبر حامد بأيديا وكان واقف زي الحديد وبدأت احركه علي شفرات كسي المبلول لآخره من الشهوة ودخلت راس زبر حامد بين شفرات كسي التخينة لدرجة ان شفرات كسي مع تخنها وانتفاخها من الشهوة ابتلعت راس زبر حامد بالكامل ,حامد بدأ يهيج اوي من حركاتي مع زبرو فبدأ يدفع وسطه في محاولة منه لأاقحام زبرو بالكامل في كسي بس انا كنت عاوزة اشوقه لكسي فببعد كسي عن متناول زبرو لحد ما لقيت جوزي الخول بيضغط علي اكتافي وبيدفعني لتحت ناحية زبر حامد وتمكن زبر حامد من اختراق كسي والمكوث بين ثنايا وجدران كسي المبلول ,بدأت اتنطط علي حجر حامد وزبرو داخل وخارج من كسي بسرعة سريعة وكل ما ارتفعت عن زبر حامد لأخراجه من كسي يدفعني جوزي لتحت بحيث يخترق زبر حامد كسي مره تاني لحد ما سكب حامد اللبن بتاعه داخل كسي وفضلت انا ساكنة فوق زبر حامد لحد ما خلص سكب لبنه بالكامل في كسي ونزلت جنبه علي الكرسي وقعدت من الاجهاد ولقيت حامد نزل علي كسي وبدأ يلحس المني بتاعه من علي كسي وينضف كسي بلسانه ,ووصل جوزي بينا لبيتنا فنزلنا من السيارة وركب حامد العربية بتاعته وطلع بيها عشان يروح وطلعت انا وجوزي بيتنا وفي اليوم دا دخل عليا جوزي الخول وانا في الحمام وزنقني وناكني نيكه ساخنة محصلتش منه قبل كدا وعرفت انه خول وزبرو مبيقفش غير لما يحس ان زبر غريب ناكني قبليه


طيز كبيرة - افلام سكس محارم - تحميل صور سكس - سكس الام وابنها - سكس محارم - http://www.aflamxonline.com/category/%D8%A7%D9%81%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%B3%D9%83%D8%B3-%D8%A7%D9%85%D9%87%D8%A7%D8%AA">افلام سكس امهات

Wednesday, December 19, 2018 07:32:29 AM UNARRANGEMENT PERMALINK COM(0)
اسمي سميرة عندي 45 سنة جوزي ميت من فترة كبيرة وببقيت لوحدي في البيت و موش معايا غير ولد واحد ,احنا كنا ساكنيين في اوضة واحدة وفيها الحمام من جوه والاوضة فيها سرير وكنبه لما كان جوزي موجود كان ابني بينام علي الكنبة ,انما لما مات خليت ابني ينام جنبي عشان يرتاح من نومة الكنبة المتعبة ,طبعا في البداية كان ابني صغير وكان الامر عادي خالص كنت باخده في حضني وينام علطول,بعد كدا بدأ يبلغ طبعا وبدأ يكبر وزبرو يكبر ويفهم يعني ايه ست ويعني كس وطيز ويعني ايه نيك ,انا كنت عارفه انه ساعات كتير اوي بعد ما يعرف اني خلاص روحت في سابع نومه يقعد يفرك زبرو وينهج من الشهوة ,بس حركته علي السرير وهو بينهج من فرك زبرو كانت بتصحيني ,كنت بسمعه وهو بينهج وبيهمس بكلام عن مليان محنة وشهوة ,انا مكنتش بعرفه اني صحيت لأني عارفه انه شاب وانه من حقه يعمل كدا وخصوصا انه مش متجوز ,انما الواد بدأ يهيج اكتر وكل يوم بتزيد شهوته للستات عن اليوم اللي قبله ,وفي يوم اشتريت قميص نوم حرير خفيف بحمالات عشان البسه وانام بيه في الليل لان الجو كان بيبقي حر اوي ,المهم لبست قميص النوم في اليوم دا ونمت بيه ولما صحيت في الصبح لقيت بقعة مني كبيرة موجودة علي قميص النوم من ورا عند طيزي انا استغربت جدا بس قلت يمكن يكون الواد نزل المني وهو نايم وبعد كدا لزق فيا من غير ما يحس فاتمسح المني في قميص النوم ,المهم مسحت بقعة المني بشوية ميه وفي الليل بردو لبسته عشان انام بيه ,وفي اليوم دا صحيت في الليل لقيت ابني داقر زبرو في طيزي من ورا مكنش في حاجه مانعة زبرو انه يدخل في خرم طيزي من جوه غير قميص النوم لانه مرفعش قميص النوم بتاعي انما كان بينيكني من عليه وكان ماسك زبرو بأيده وعماله يحرك زبرو بين فرادي طيازي ,انا في البداية كنت عاوزة اسيبه يخلص ويقذف المني عشان اريحه ,بس خفت لحسن الامر يطور اكتر من كدا ,فقررت اني اقوم وازعقله عشان يبطل يعمل كدا تاني معايا وبالفعل قمت علي فجأة فاتخلع زبرو من بين فرادي طيازي
وقلتله “انت بتعمل ايه يا واد ,عيب عليك دا انا امك يا شرموط”


افلام نيك محارم - سكس محارم HD - سكس نيك محارم - افلام سكس مصرى  - نيك مصرى - صور كس - صور سكس اتش دي


وضربته بالقلم علي وشه ,اول ما الواد اتضرب بالقلم لقيته هاج جدا ,مسكني من دراعي وضربني قلم جامد اوي شق شفتي وجابت دم ,وزقني علي السرير ونيمني علي بطني ومسك دراعاتي الاتنين ورجعهم ورا ضهري ,انا حاولت اقاومه بس مقدرتش ,الواد كان طول بعرض وانا قصيرة اوي بالنسبة ليه ,كتفني بكل سهولة ورفعلي قميص النوم لفوق وكشف طيزي البيضا الطرية ,قعد يضربني علي طيزي جامد لحد ما طيازي احمرت من الضرب ,انا في الحقيقة بدأ الغضب بتاعي يتحول لشهوة انا كنت بقالي فترة كبيرة اوي من ساعة ما ابوه مات وجسمي ملمسهوش راجل طبعا الرجالة ميعرفوش طبيعة الست ,الست بيبقي اهم حاجه عندها انها تحس بأن فيه جسم راجل يحتك بجسمها ويملس عليها ويحضنها بين دراعاته ,ساعات الكلام دا بيبقي اهم عند الست من انها تتناك ,لما بدأ ابني يضربني علي طيازي وعلي ضهري جسمي بدأ يشتهي اكتر واكتر ,ولقيت الواد عمل صباعه اللي في النص بعبوص ودفعه علي فجأة في كسي من تحت ,انا جسمي اتنفض من النشوة المفاجأة وهو بيعملي الحركة دي ,فضل الواد يبعبصلي كسي من تحت ويرفعني لفوق بأيده وصباعه جوه كسي وكان مازال ماسك دراعاتي ورا ضهري,انا بدأت اتنهج من الشهوة والمحنة فعرف الواد اني خلاص بقيت شرموطة بين ايديه يعمل فيها اللي هوه عاوزة فساب ايدي وبقيت حره بس في الحقيقة انا بقيت عبده تحت زبرو ,اول ما ساب ايدي لفيت عليه ومسكت زبرو اللي زي الحديدة بأيدي وبدأت امص فيه بنهم شديد ,كان بقالي فترة كبيرة ما دقتش طعم الزبر واول ما مسكت زبر الواد ابني دخلت زبرو كله في بقي واللعاب بتاعي بنزل من بقي علي بيضانه ,فنزلت الحس بيضانه وانضفهم من اللعاب بس مكنتش عارفه ان بيضان ابني حساسه كده لدرجة ان اول ما مسكتهم وعصرتهم بشفايفي جامد شوية لقيت الواد ابني صرخ من الشهوة والالم ولقيت المني خارج من زبرو زي رشاش الماء وغرق وشي وشعري وقميص النوم ,المني كان كتير جدا ,انا زعلت في نفسي لأني كنت لسه مستمتعش بيه ,انما ابني طلع وحش نيك ومني بعد ما قذف المني انا كنت احسب ان زبرو هينام ,بس موش دا اللي حصل لقيت ابني زبرو واقف زي الحديد ولا كأنه لسه مخرج نص لتر لبن من زبرو ,مسكني من دراعاتي بعنف شديد بس انا كنت مستمتعه بالعنف دا ,ونيمني علي السرير علي بطني مره تاني ورفع طيزي لفوق ونزل بوشه بين فرادي طيازي ,انا طيازي كانت كبيرة اوي زي معظم الستات في مصر بس انا بقي طيازي مدورة اوي ,ابني خرج لسانه وبدأ يحرك لسانه حوالين خرم طيزي ويدخله جوه خرم طيزي ولما دخل لسانه جوه خرم طيزي عرف ان ابوه كان بينيكني فيها
فقالي “ايه دا يا سميرة انتي طلعتي شرموطة وطيزك واسعة اهه ,يا تري مين اللي كان بينيكك فيها يا شرموطة”
فقلتله “احلفلك ان ما فيه زبر دخل طيزي غير زبر ابوك ”


انا مكنتش عارفه ان ابني خبير في النيك بالشكل دا مع انه لسه صغير ,ورفع وشه من طيازي وقرب بزبرو من طيزي ومسك زبرو ودخله جوه خرم طيزي وغاص زبرو في مصاريني “احشائي” من جوه انا موش عارفه اوصف المتعة اللي كنت حاساها ,بس وهو بيدخل زبرو في طيزي انا كنت حاسه ان زبرو بيزق روحي من جسمي واني هموت من النشوة اللي بيدفعها زبرو وهو داخل ,ولما بيحرك زبرو بره طيزي كان خرم طيزي يقفش علي زبرو بكل قوة موش عاوزة زبرو يخرج من طيزي ابدا ,لدرجة اني كنت بفكر اقطع زبر ابني واسيبه جوه طيزي للابد وابقي ماشية ورايحة وجايه وزبرو جوه مصاريني ,ابني كان هايج عالاخر بدأ يتحرك بشكل همجي ويحرك زبرو جوه طيزي بشكل موش متعامد مع طيزي وبسرعة سريعة جدا ,بدأت طيزي توجعني من الحركات العنيفة والهمجية والسريعة اللي بيعملها ابني وهو بينيكني في طيزي ,فضلت اتوسل اليه يرحم طيزي من الهتك العنيف اللي بيعمله ,بس ابني كان في عالم تاني ,انا كنت نايمة تحته وبحاول اقوم بس كان ماسكني بقوة لحد ما دراعاتي وجسمي وطيزي وجعوني مكنتش قادرة اتحرك وعماله بنهج بشدة ,لحد ما قذف ابني المني للمره التانية بس المره دي قذف المني كله في طيزي ,انا مصدقت انه قذف المني لأني كنت خلاص تعبت من النيك ومن العنف بتاعه وهو موش ملاحظ اني بقيت كبيرة في السن شوية واني موش قده ,قمت من علي السرير اجيب منديل امسح بيه المني من طيزي وانا بمسح المني لقيت الواد ابني جه من ورايا ولزق فيا تاني وحسيت بزبرو واقف زي ما هوه
فقلتله “خلاص بقي يبني حرام عليك هديت حيلي من النيك ,انا موش قدك ,انت ايه موش بتشبع نيك ,اتهد بقي واسكت ”
فقالي “اشبع ازاي وواحدة بالجمال والحلاوة والطرايه دي كلها قدامي ,يا سميرة دا انتي جسمك ملبن ميتشبعش منه ,تعالي هنا بقي يا موزتي ”
ومسكني من ايدي تاني عشان يسحبني عالسرير مره تاني ,فلت منه وجريت علي الحمام عشان استخبي منه بس لحقني ومسكني وجرني من شعري وزقني علي السرير تاني ومسكني من ايدي الاتنين وحطهم علي بطني وثبتهم بأيده اليمين ورفع قميص النوم وكشف كسي ,ودخل زبرو في كسي وناكني للمره التالتة ولما قذف المني في كسي لقيت زبرو بردو موش عاوز ينام فخفت لحسن ينيكني تاني وانا كنت خلاص خلصت من التعب , فسحبت نفسي من تحته وجريت علي الحمام وقفلت الباب عشان استخبي منه ,واول ما شافني بجري علي الحمام قام يجري ورايا بردو وفضل يخبط علي الباب
ويقولي “افتحي يا سميرة انا لسه زبري واقف ومشبعش منك”
فقلتله “لا بقي خلاص انا تعبت حرام عليك ”
انا كنت بقوله كدا بس انا في نفسي كنت فرحانة جدا لأني حسيت اني بقيت انثي من جديد والرجالة بيجرو وراها ويتمنو يلمسوها , والاحساس دا في حد ذاته متعة كبيرة اوي عند الستات


https://www.edocr.com/user/nipzi7fio
http://www.buzzsprout.com/236162
https://www.ulule.com/nipzi7fio/#/projects/followed
https://ello.co/hnanhob
https://xneekbnat.carbonmade.com/projects/7022060
https://qwss-first-project-440c54.webflow.io/
https://www.behance.net/gallery/73739463/w
https://cs.byu.edu/job-posting/sexy-porn-hot

Monday, December 17, 2018 21:30:54 PM UNARRANGEMENT PERMALINK COM(0)